الخميس , أغسطس 17 2017
آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية 10 مكان في بلادي 10 موقع دير مار سابا الأثري في بيت لحم
موقع دير مار سابا الأثري في بيت لحم

موقع دير مار سابا الأثري في بيت لحم

مدينة بيت لحم الفلسطينية هي أحد أهم أشهر مدن فلسطين, اتخذت طابع ديني منذ القدم, فهي مسقط رأس النبي داود والسيد المسيح عليهما السلام، وكونها مهد السيد المسيح أعطاها أهمية كبيرة بعد الاعتراف بالمسيحية زمن الإمبراطور قسطنطين واعتبارها الديانة الرسمية للإمبراطورية الرومانية في القرن السابع ميلادي.

موقع ومعالم

تقع هذه المدينة على بعد عشرة كيلومترات الى الجنوب من القدس, وتحيط بها تلال تكسوها أشجار الزيتون والكروم والأراضي المزروعة والنباتات الجميلة.

تعد بيت لحم مدينة غنية بالمعالم الدينية والأثرية والتي تعود الى عصور تاريخية قديمة, من أهم هذه المعالم: كنيسة بيت لحم، وقبر راحيل، وبرك سليمان، ومجموعة من الأديرة مرتبطة بأسماء مجموعة من القديسين، منها: دير مار سبا دير القديس ثيودوسيوس، ودير مار إلياس، إضافة إلى مسجد عمر بن الخطاب.

دير مار سابا

يعد أشهر دير في فلسطين، يقع في صحراء وادي القدرون التي تبعد عن مركز مدينة بيت لحم 20كم، وقد بني هذا الدير بطريقة هندسية قبل 1500 سنة، بيد الراهب الشهير مار سابا، و5000 راهب كان يقودهم، على سفح أحد الجبال المتصلة بسلسلة جبال.

ويكاد يكون الدير منحوتا في بطن هذه الجبال في مشهد ساحر، يذهب كثيرون إلى هناك من أجل المتعة والمشاهدة والتنزه، وليس فقط للصلاة بالنسبة للمسيحيين. ويرمز دير مار سابا إلى حياة الرهبنة “الصعبة”، ولذلك يأتيه رجال دين مسيحيون متعصبون من كل مكان في العالم، يعيشون ويموتون في أرضه.

احتفظ سكان دير مار سابا على مدار مئات السنين بطبيعته كما هي، تبدأ صلوات رجال الدين المقيمين فيه يوميا في السادسة والنصف ليلا، وتمتد حتى العاشرة والنصف صباحا، ومن بين القوانين الصعبة المتبعة هناك حظر أكل التفاح.

محتويات وآثار

 ويحتفظ دير مار سابا ببعض أشجار الزيتون والليمون، ويمنع أي زراعة أخرى، حتى لا تأخذ من وقت الرهبان، ويحتوي دير مار سابا على رفات سابا المؤسس، و”قبر القديس”، و”الكنيسة المبنية من الله”، نسبة إلى مغارة في جبل كانت موجودة أصلا وأقيمت عليها الكنيسة الصغيرة، و”مقبرة الدير” التي تحتفظ برفات كثير من الرهبان ورجال الدين الذي قضوا في الدير، و”صومعة يوحنا الدمشقي”، و”برج يوستينيانوس” ويبلغ علوه 18 مترا وبني للمراقبة، و«ماء البار سابا» وبعض المغارات.

Share Button

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى