السياحة والآثار: خطر محتم يهدد البيوت الأثرية في قطاع غزة مع قدوم فصل الشتاء

اكدت وزارة السياحة والآثار على ان هناك خطر حقيقي يهدد البيوت الأثرية في قطاع غزة مع قدوم فصل الشتاء وما يحمله معه من امطار ورياح عاصفة, خاصة بعد تعرض هذه البيوت للعديد من الأضرار الجسيمة جراء الحرب الاسرائيلية الاخيرة والتي اضرت بشكل كبير في اساسات هذه البيوت وجدرانها الأثرية.

وأكد أ. جمال ابو ريدة مدير عام الادارة العامة للآثار والتراث في الوزارة ان هناك اكثر من 40 بيت أثري في مدينة غزة اصيب بالعديد من الأضرار المتفاوتة جراء الاستهداف الصهيوني المباشر وغير المباشر مما يجعلها آيلة للسقوط بفعل العوامل الجوية.

كما بين ابو ريدة على ان البنية المعمارية لهذه البيوت هي ضعيفة في الأصل نظرا لاستخدام المواد البدائية في بنائها وتعرضها للعوامل الهدم والتعرية مع مرور السنين, إلى جانب عدم ترميمها منذ عدة سنوات بسبب عدم سماح الاحتلال بدخول مواد الترميم والمعدات اللازمة لعمليات الترميم.

وناشد ابو ريدة كافة الجهات والقطاعات المسؤولة والمعنية بالأثار والتراث الى التدخل العاجل والوقوف عند مسؤولياتها لإنقاذ ما تبقى من هذه البيوت الأثرية وضمان بقائها كونها تمثل سجلا حضاريا يحفظ تاريخ الشعب الفلسطيني وتراثه, مطالباً منظمة اليونسكو بالتدخل العاجل والضغط على الاحتلال لإدخال مواد الترميم اللازمة إضافة إلى إرسال الخبراء الأثريين للمشاركة في ترميم وتأهيل تلك المباني الأثرية.

Share Button

شاهد أيضاً

لجنة مراقبة الشاليهات تبدأ بزيارة عشرات الشاليهات

أكدت وزارة السياحة والآثار أن لجنة متابعة ومراقبة عمل الشاليهات برئاستها باشرت عملها بزيارة عشرات …