الخميس , أغسطس 17 2017
آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية 10 أخبار الوزارة 10 وزارة السياحة والاثار تنظيم حفل افتتاح المعرض الاثري بعنوان كنوز فلسطينية
وزارة السياحة والاثار تنظيم حفل افتتاح المعرض الاثري بعنوان كنوز فلسطينية

وزارة السياحة والاثار تنظيم حفل افتتاح المعرض الاثري بعنوان كنوز فلسطينية

نظمت وزارة السياحة والاثار اليوم الأربعاء حفل افتتاح المعرض الاثري الذي حمل عنوان “كنوز فلسطينية ” وذلك في مقر قصر الباشا شرق مدينة غزة.
وحضر حفل الافتتاح مجموعة من الشخصيات وعلى راسهم النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي د. احمد بحر ود. محمد خلة وكيل مساعد وزارة السياحة والاثار ود. جمال ابو ريدة مدير عام الاثار والتراث و المهندس سمير مطير وكيل مساعد وزارة الثقافة.
واحتوى المعرض على الحجارة الاثرية والنقود التي تعود الى العصر الكنعاني و الاوراق والوثائق التي تعود الى العصر الاسلامي.
وفي كلمة له اكد النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي ان مثل هذه المعارض تؤكد ان غزة وفلسطين والقدس هي تراث عربي اسلامي ممتد في عمق التاريخ، لافتا الى ان مثل هذه المعارض تزيد الشعب الفلسطيني ارتباطا بوطنهم فلسطين.
وقال: “نؤكد ان غزة عصية على كل الغزاة في كل التاريخ حتى في عهد الصحابة، حيث ان الصحابي عمرو بن العاص دخل الى غزة و فتح من خلالها مصر”، مضيفا: “بعض الدراسات تقول ان الذي فتح مصر مجموعة من غزة”.
ولفت بحر الى ان الاحتلال الاسرائيلي يريد ان يغير معالم القدس وتاريخها، موضحا ان اليهود ينفقون الملايين من الدولارات لتغيير معالم الضفة.
واشار بحر الى ان الضفة فيها الكثير من المستوطنات و التي تهدف الى تغيير معالمها.
ورأى بحر ان مثر هذه المعارض لها اهمية كبيرة والتي تعمل على ربط الشعب الفلسطيني بأرضه.
بدوره رحب لوكيل وزارة السياحة و الاثار بالجميع، مؤكدا على ضرورة ان يتذكر الشعب الفلسطيني الورث الحضاري والتاريخي الخاص به، لافتا الى ان هذا المعرض هو التاسع وان الهدف منه تثقيف الشعب الفلسطيني بتاريخه.
واشار خلة الى ان المعرض يحتوي على عدة زوايا منها زاوية الحجارة الاثرية، وزاوية الوثائق والمخططات، وزاوية النقود التي تم تداولها بين الشعب الفلسطيني.
وقال خلة: “لابد ان نتذكر بان اسرائيل تعمل جاهدة بأن يكون لها ارث تاريخي في فلسطين، والحفريات التي تجري تحت المسجد الاقصى يدل على كذب الكيان الذي سرق تراث الشعب الفلسطيني، كما سرق الفسيفساء التي كتب عليه بعض العبارات العبرية”، لافتا الى ان الزعيم الاسرائيلي موشيه ديان هو الذي كان مكلفا بسرقة تاريخ الشعب الفلسطيني.

Share Button

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى